الخميس، 17 أبريل، 2014

سوف تنصطدم عندما تعرف أن الذي تحمله هذه الطفلة ليس أخيها الصغير ولكنه إبنها !!

أثارت طفلة فى الثانية عشرة من عمرها جدلا واسعا فى بريطانيا بعد أن أصبحت أصغر أم فى البلاد.
وذكرت صحيفة "ذى صن" البريطانية البارحة "الأربعاء" أن الفتاة، التى تعيش فى شمال لندن وكانت فى مدرسة ابتدائية عندما حملت، ولدت طفلتها نهاية الأسبوع الماضى، مشيرة إلى أن والد الطفلة الرضيعة يبلغ 13 عاما، وهو فى العام التاسع فى مدرسة أخرى.

 

 

 

وقال مصدر للصحيفة "إن الطفلين كانا على علاقة منذ أكثر من عام"، فيما قال والد الطفلة، فى تصريحات صحفية - "إنه انهار عندما علم بحمل ابنته، مشيرا إلى أن الأمر كان بمثابة صدمة كبيرة له.. بكيت كأى أب فى موقفى، ما الذى يسعك أن تقوله؟".
وأضاف "أنه أمر محزن، ولكن لا تستطيع العودة إلى الوراء، يمكنك فقط المضى قدما إلى الأمام"، مؤكدا أنه شعر بالرعب عندما وجد صورة ابنته وصديقها وطفلتها على الصفحة الأولى لصحيفة "ذى صن" هذا الصباح، لكنه أصر على أنه لم يشعر بالخجل بل إنه فخور بابنته.

 

المصدر: هنا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق