الثلاثاء، 15 أكتوبر، 2013

حاجة سودانية تستعيد بصرها فى المسجد النبوى بعد 7 سنوات من العمى

حاجة سودانية تستعيد بصرها فى المسجد النبوى بعد 7 سنوات من العمى

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية



أطلقت حاجة سودانية صيحة التكبير فرحاً فى المسجد النبوى الشريف، بعد أن استعادت بصرها الذى فقدته منذ سبع سنوات، وأجريت لها العديد من العمليات الجراحية ولكن بدون فائدة، بحسب ماذكره مركز "الخرطوم" للإعلام الالكترونى.

وأوضحت الحاجة فاطمة الماحى، أنها لم تفقد الأمل طيلة السبع سنوات الماضية وهى تعيش كفيفة مؤكدة أنها ظلت تلازم المسجد النبوى الشريف فى المدينة المنورة طيلة تواجدها مع وفود الحجيج السودانيين وكانت خلال صلواتها تدعو الله سبحانه وتعالى أن يعود إليها بصرها، وأنه فى لحظة ربانية ورحمة إلهية انكشف السواد والظلام عن بصرها ورأت النور أمامها والتفت يمنة ويسرى، وهى غير مصدقة فصرخت من الفرحة وحمدت الله على أن أعاد إليها بصرها.


وأضافت قائلة لأول مرة أرى نفسى منذ سبع سنوات، كما رأيت ابنى الذى بكى من شدة الفرح مكرراً الحمد لله، وشاهدت الناس والأطفال والكبار، وتحركت لوحدى دون المساعدة، مؤكدة أن فرحتها الكبرى تمثلت فى رؤية المشاعر المقدسة بعد وصولها إلى مكة المكرمة.

المصدر: اليوم السابع

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق